من علامات حسن الخاتمة , مصير المسلم الصالح

آخر تحديث ف7 سبتمبر 2021 السبت 4:07 مساء بواسطه منيفه اشجع

مما لا شك به ان الموت حق على جميع انسان و مصيرة الخاتمه هي الموت و العبد الصالح هو الذى

 

ابتعد عن الشيطان و الاساليب السيئه التي تؤدية الى التهلكه و اخيرا نار جهنم ,

 


 


والعبد الصالح هو

 

الذي اتقي الله و سعي ان يقوم بواجباتة تجاة الله و يحظي بنعيمة و تكون حسن خاتمتة هي رضا الله

 

سبحانة و تعالى عنه ,

 


 


الله يحب عبدة الصالح الصبور على جميع شئ يعطية له الله سواء من مرض من مشكله

 

وعلامات حسن الخاتمه ان العبد لايخاف من الموت بل ينفر من الدنيا و يسعي للقاء الاخره و ان يبشرة الله

 

سبحانة و تعالى و هو على فراش الموت بالجنه او عندما يموت المسلم و هو يقوم بعمل يرضي الله او ان يموت

 

المسلم و هو على لسانة الشهاده و تكون هي احدث كلامة ها هو الانسان الصالح  و يصبح حسن الخاتمة.

 

من علامات حسن الخاتمة

 

مصير المسلم الصالح

 

علامه حسن الخاتمة

 


 

 


 


526 مشاهدة

من علامات حسن الخاتمة , مصير المسلم الصالح